المقالات والبحوث

الأسرة في المكون الإجتماعي قراءة في حديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم [[خيركم خيركم لأهله وانا خيركم لاهلي]] . بقلم العلوية أم احمد الحلو .

الأسرة في المكون الإجتماعي قراءة في حديث النبي صلى الله  عليه  وآله  وسلم [[خيركم خيركم لأهله وانا خيركم لاهلي]]  .     بقلم العلوية أم احمد الحلو .
المصدر: واحة - وكالة أنباء الحوزة العلمية في النجف الأشرف

 

المجمع العلمي لجامعة الزهراء 

 

 الأسرة في المكون الإجتماعي قراءة في حديث النبي صلى الله  عليه  وآله  وسلم [[خيركم خيركم لأهله وانا خيركم لاهلي]]  .

 

 بقلم العلوية أم احمد الحلو .

 

تعتبر الاسره هي اللبنه الأساسية في  المكون الاجتماعي لذا حرص الإسلام على هذا المكون من التشتت والضياع والأنهار والذي من اهم ركائزه الرجل والمرأة وحتى لاتعصف بها الرياح يمينا وشمالا وضع واجبات لكل من الرجل والمرأة وخصوصا الرجل لان سياق  كلام الرسول (ص)   موجها للرجل خاصه ووصفه {بالخير}و التي من شأنها تقوي أواصر المحبه والموده بين الزوجين والتي تنشأ أسره سعيدة ناجحه مباركه قال تعالى《ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم ازواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم موده ورحمه أن في ذالك لأية لقوم يتفكرون》الروم 21....فالسكينه والرحمه والموده من أعظم آيات الله في الزواج وفي هذا الوقت نلاحظ هذا المكون المقدس تعرض إلى الانهيار والتفكك والضياع وإذا وقفنا على أهم اسبابه هي ابتعادنا عن ذالك المصلح العظيم الذي وصفه الباري جل وعلا /وانك لعلى خلق عظيم\

وبسبب جهل كل من الزوجين 

ماهي واجباتهم تجاه بعضهم البعض وتجاه الأبناء والمجتمع فلقد بات الزواج ذالك الرباط المقدس بالنسبة للمرأة لايتعدى سوى فستان جميل واهازيج  وحفلة صاخبة وو.......

وأما بالنسبة للرجل فهو مجرد نشوة عابرة تتلاشى وتنتهي بمرور الأيام ولايبقى منها سوى الم  ذكريات ومستقبل مجهول تسوده ضبابية تقرير المصير.

حتى وإن استمرت العلاقة الزوجية على خطأ فيكون الابوان قد غرسا جل أخطائهم وأخلاقهم السيئة في الاولاد فينشا أبناء يعانون الفشل الأخلاقي والاجتماعي ويكونون الثله العظمى في فساد المجتمع  

وقد جسد رسول الله صل الله عليه واله وسلم  تلك المحبة المودة والرحمة في سنتة الشريفة من أقوال وأفعال مع زوجاته

 

ﺃﻭﻻً : ﺇﻃﻌﺎﻣﻬﺎ ﺑﻴﺪﻩ

ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺁﻟﻪ :

" ﺇﻥ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻟﻴﺆﺟﺮ ﻓﻲ ﺭﻓﻊ ﺍﻟﻠﻘﻤﺔ ﺇﻟﻰ

ﻓﻲ ﺍﻣﺮﺃﺗﻪ

.

ﺛﺎﻧﻴﺎً : ﺍﻟﺠﻠﻮﺱ ﻣﻌﻬﺎ .

ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺁﻟﻪ :

" ﺟﻠﻮﺱ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻋﻨﺪ ﻋﻴﺎﻟﻪ ﺃﺣﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠَّﻪ

ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻣﻦ ﺍﻋﺘﻜﺎﻑ ﻓﻲ ﻣﺴﺠﺪﻱ

ﻫﺬﺍ.

.

ﺛﺎﻟﺜﺎً : ﺧﺪﻣﺔ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﻌﻬﺎ .

قال رسول الله ص: ﻳﺎ ﻋﻠﻲ، ﺳﺎﻋﺔ ﻓﻲ ﺧﺪﻣﺔ ﺍﻟﺒﻴﺖ، ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﻋﺒﺎﺩﺓ ﺃﻟﻒ ﺳﻨﺔ.

.

ﺭﺍﺑﻌﺎً : ﺍﻟﺼﺒﺮ ﻋﻠﻰ ﺳﻮﺀ ﺧﻠﻘﻬﺎ .

ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ :

" ﻣﻦ ﺻﺒﺮ ﻋﻠﻰ ﺳﻮﺀ ﺧﻠﻖ ﺍﻣﺮﺃﺗﻪ

ﻭﺍﺣﺘﺴﺒﻪ ﺃﻋﻄﺎﻩ ﺍﻟﻠَّﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺑﻜﻞ ﻳﻮﻡ

ﻭﻟﻴﻠﺔ ﻳﺼﺒﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺜﻮﺍﺏ ﻣﺎ ﺃﻋﻄﻰ

ﺃﻳﻮﺏ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺑﻼﺋﻪ ﻭﻛﺎﻥ ﻋﻠﻴﻬﺎ

ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺯﺭ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻭﻟﻴﻠﺔ ﻣﺜﻞ ﺭﻣﻞ

ﻋﺎﻟﺞ.

.

ﺧﺎﻣﺴﺎً : ﺃﻥ ﻳﻮﺳﻊ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻔﻘﺔ ﻣﺎ

ﺩﺍﻡ ﻗﺎﺩﺭﺍً ﻟﻜﻦ ﻻ ﻳﺒﻠﻎ ﺣﺪ ﺍﻹﺳﺮﺍﻑ .

ﻳﻘﻮﻝ ﺯﻳﻦ ﺍﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ :

" ﺇﻥ ﺃﺭﺿﺎﻛﻢ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠَّﻪ ﺃﺳﺒﻐﻜﻢ ﻋﻠﻰ

ﻋﻴﺎله.

ﺳﺎﺩﺳﺎً : ﺍﻟﺘﺠﺎﻭﺯ ﻋﻦ ﻋﺜﺮﺍﺗﻬﺎ .

ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺨﻄﻰﺀ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻛﻤﺎ

ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﻼ ﻳﻜﻮﻥ ﺫﻟﻚ ﻣﺪﻋﺎﺓ ﻟﻠﻌﻨﻒ ﻣﻌﻬﺎ

ﻭﺇﻟﺤﺎﻕ ﺍﻷﺫﻳﺔ ﺑﻬﺎ ﺑﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻜﺲ ﺗﻤﺎﻣﺎً

ﻓﻠﻴﻜﻦ ﻟﻤﺎ ﻫﻮ ﺃﻗﺮﺏ ﻟﻠﺘﻘﻮﻯ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻔﻮ

ﻭﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺇﻗﺎﻟﺔ ﺍﻟﻌﺜﺮﺓ ﻓﻘﺪ ﺗﻘﺪﻡ ﻓﻲ

ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﻗﻮﻟﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ :

" ﻭﺇﻥ ﺟﻬﻠﺖ ﻏﻔﺮ ﻟﻬﺎ ."

ﻭﺇﻻ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻮﻗﻮﻑ ﻋﻨﺪ ﻛﻞ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻻ

ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻣﻌﻪ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﺰﻭﺟﻴﺔ

ﻭﺗﺴﺘﻘﺮ ﺑﻪ ﺍﻟﻌﺸﺮﺓ .

ﺧﺼﻮﺻﺎً ﻣﻊ ﺍﻟﺘﻮﺻﻴﺔ ﺍﻟﻮﺍﺭﺩﺓ ﻓﻲ ﺣيا كافل العقيله:

ﻘّﻬﺎ

ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠَّﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ

ﻭﺁﻟﻪ :

"ﺃﻭﺻﺎﻧﻲ ﺟﺒﺮﺋﻴﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺑﺎﻟﻤﺮﺃﺓ

ﺣﺘﻰ ﻇﻨﻨﺖ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻃﻼﻗﻬﺎ ﺇﻻ ﻣﻦ

ﻓﺎﺣﺸﺔ ﺑﻴّﻨﺔ

.

ﺳﺎﺑﻌﺎً : ﺍﺳﺘﻤﺎﻟﺔ ﻗﻠﺒﻬﺎ

ﻭﻫﻲ ﺗﺘﻢ ﺑﺄﻣﻮﺭ على سبيل المثال ﺍﻟﺘﺠﻤّﻞ ﻟﻬﺎ ﻭﺍﺑﺪﺍﺀ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﺤﺴﻨﺔ ﻓﻲ ﻋﻴﻨﻬﺎ ﺣﻴﺚ ﻳﺆﻛﺪ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻒ ﻭﺍﻷﻧﺎﻗﺔ ﻭﺗﺰﻳﻦ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﻟﺰﻭﺟﺘﻪ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻌﻬﺎ ﻭﺗﺮﺿﺎﻩ ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﻗﺒﺎﻟﻪ.

.

ﻭﺑﺎﻹﻣﻜﺎﻥ ﻓﻲ ﺧﺘﺎﻡ ﺗﻌﺪﺍﺩ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ

ﺃﻥ ﻧﻀﻊ ﻣﻴﺰﺍﻧﺎً ﺗﻮﺯﻥ ﺑﻪ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ

ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﺔ ﻋﺒﺮ ﺃﺩﺍﺋﻬﺎ ﻟﻠﺤﻘﻮﻕ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺿﺔ

ﺃﻭ ﺍﻟﺘﻘﺼﻴﺮ ﺑﻬﺎ ﻭﺑﺎﻟﺨﺼﻮﺹ ﻣﻊ ﺍﻻﻟﺘﻔﺎﺕ

ﺇﻟﻰ ﻗﻮﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠَّﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ

ﻭﺁﻟﻪ :

"" ﺃﻻ ﺧﻴﺮﻛﻢ ﺧﻴﺮﻛﻢ لأهله وانا خيركم لاهلي ""

وكالة انباء الحوزة العلمية في النجف الاشرف - واحة
© Alhawza News Agency 2017

اخبار ذات صلة

تعلیقات الزوار